السبت 9 نوفمبر 2019 08:07 م

أعلنت وزارة الخارجية اليمنية (في حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي) استئناف كافة أعمالها في العاصمة المؤقتة عدن، ابتداء من غد الأحد.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم السبت، حسبما نقلت وكالة "سبأ" اليمنية الرسمية، عقب ساعات قليلة من توجيهات لـ"هادي" وبالتزامن مع تباين ردود فعل مكونات يمنية عديدة تجاه الاتفاق.

وقالت الوزارة في بيان لها، مساء السبت، إن استئناف عملها في عدن يأتي تنفيذا لتوجيهات الرئيس "هادي"، حول العمل بشكل فوري لتنفيذ اتفاق الرياض.

وفى وقت سابق، نقلت الوكالة ذاتها، عن "هادي" توجيهه كافة أجهزة الدولة للعمل فورا كل فيما يخصه لترجمة وثيقة اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، على أرض الواقع.

وجاء توجيه "هادي"، بعدما تباينت ردود فعل مكونات يمنية عديدة تجاه الاتفاق.

ففي حين أعلن 13 حزبا داعما للحكومة اليمنية تأييده للاتفاق، رفض آخرون الخطوة، أبرزهم جماعة الحوثي ومجلس الانقاذ الوطني الجنوبي ولجنة اعتصام المهرة السلمي وعدد من المكونات الجنوبية.‎

وأضاف "هادي": "نتمنى أن نطوي بهذا الاتفاق صفحة من المعاناة وفتح صفحة جديدة يستحق أن يلامسها ويعايشها شعبنا اليمني قاطبة ليحقق بها آماله وتطلعاته".

والثلاثاء، شهدت العاصمة السعودية الرياض توقيع اتفاق ينهي الاشتباكات بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات.

ويشمل الاتفاق بنودا رئيسية وملاحق للترتيبات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية بين الحكومة والمجلس الانتقالي.

وينص الاتفاق على تشكيل حكومة كفاءات سياسية لا تتعدى 24 وزيرا، يعين الرئيس أعضاءها بالتشاور مع رئيس الوزراء والمكونات السياسية، على أن تكون الحقائب الوزارية مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية.

كما يضمن مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي، في وفد الحكومة لمشاورات الحل السياسي النهائي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات