الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 02:47 ص

قال الملك الأردني "عبدالله الثاني"، إن "سيادة الأردن على أرضه فوق كل اعتبار".

جاء ذلك في تغريدة له على حسابه بموقع "تويتر"، بعد وقت قليل من زيارة أجراها لمنطقة الباقورة (شمالي المملكة)، وذلك بعد انتهاء العمل بالمحلقين الخاصين في اتفاقية السلام مع (إسرائيل)، الخاصين بمنطقتي الباقورة والغمر.

وقال "عبدالله"، الأحد خلال خطاب العرش، في افتتاح الدورة العادية الأخيرة لمجلس الأمة (البرلمان بشقيه): "أعلن انتهاء العمل بالملحقين الخاصين بمنطقتي الغمر والباقورة في اتفاقية السلام، وفرض سيادتنا الكاملة على كل شبر منهما".

وتقع "الباقورة" شمالي الأردن، بينما توجد "الغمر" جنوبه، وتحاذيان الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهما من أراضي "وادي عربة" (صحراء أردنية محاذية لفلسطين).

وانتهت، في أكتوبر/تشرين أول الماضي، فترة تأجير المنطقتين، التي نص عليها الملحقان 1/ب و1/ج ضمن اتفاقية "وادي عربة" للسلام، التي وقعها البلدان عام 1994.

وينص الملحقان على تأجير المنطقين لمدة 25 سنة من تاريخ دخول معاهدة السلام حيز التنفيذ، مع تجديد التأجير تلقائيًا لمدد مماثلة، ما لم يُخطر أي الطرفين الآخر بإنهاء العمل بالملحقين قبل سنة من تاريخ التجديد.

المصدر | الخليج الجديد