الاثنين 11 نوفمبر 2019 03:19 م

زار ملك الأردن "عبدالله الثاني" وولي عهده "الحسين بن عبدالله"، الإثنين، منطقة الباقورة على الحدود الشمالية للمملكة بعد يوم من فرض السيادة الأردنية الكاملة عليها مع انتهاء العمل بملحقي اتفاقية السلام مع (إسرائيل).
 


وكان الملك "عبدالله" قد أعلن أمس الأحد رسميا انتهاء العمل بملحقي اتفاقية السلام اللذين سمحا للإسرائيليين بتأجير أراضي الباقورة والغمر لربع قرن.

من جهة أخرى، زار كذلك رئيس هيئة الأركان المشتركة في القوات المسلحة "يوسف الحنيطي" الباقورة ظهر الإثنين وتفقد الموقع والجنود الموجودين في المنطقة.

وكان ملحق خاص بالباقورة وبالغمر ضمن معاهدة السلام أعطى حق التصرف لـ(إسرائيل) بهذه الأراضي لمدة 25 عاماً، على أن يتجدّد ذلك تلقائياً في حال لم تبلغ الحكومة الأردنية الدولة العبرية برغبتها باستعادة هذه الأراضي قبل عام من انتهاء المدة، وهو ما فعلته المملكة.

وأعلن الأردن فرض سيادته الكاملة على أراضي الباقورة والغمر التي استأجرتها (إسرائيل) على طول الحدود المشتركة وكان لها حقّ التصرّف بها لمدة 25 عاما (انتهت أمس الأحد) بموجب ملحق خاص بها في معاهدة السلام التي وقعها الأردن و(إسرائيل) عام 1994.

وتقع الباقورة شرق نقطة التقاء نهري الأردن واليرموك في محافظة إربد (شمال)، وتقدر مساحتها الإجمالية بحوالي ستة آلاف دونم (الدونم يساوي ألف متر مربع).

أما الغمر فتقع في منطقة وادي عربة بمحافظة العقبة (جنوب)، وتبلغ مساحتها حوالي أربعة آلاف دونم.












 

المصدر | الخليج الجديد