السبت 9 نوفمبر 2019 06:54 م

أغلق الجيش الإسرائيلي، مساء السبت، بوابة دخول الإسرائيليين إلى الأراضي الزراعية في منطقة "الباقورة" الأردنية، بعد قرار عمان استعادة تلك الأراضي وعدم تأجيرها ثانية للإسرائيليين.

وبحسب القناة الـ13 الإسرائيلية (خاصة)؛ فإنه لن تكون في المستقبل اتفاقات بين الحكومتين الأردنية والإسرائيلية بشأن "الباقورة" و"الغمر"، وفي حال وجدت فستكون بين شركات خاصة أو مزارعين أردنيين وإسرائيليين.

وتقع "الباقورة" شمالي الأردن، بينما توجد "الغمر" جنوبي المملكة، وتحاذيان الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهما من أراضي "وادي عربة" (صحراء أردنية محاذية لفلسطين).

والجمعة، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن السلطات الأردنية أبلغت نظيرتها الإسرائيلية، خلال الأيام الماضية، بأنه بدءًا من الأحد سيتم منع الإسرائيليين من دخول منطقتي "الباقورة" و"الغمر" الأردنيتين.

كما أبلغ الأردن، تل أبيب، الخميس، "رسميًا" رفض المملكة تجديد تأجير المنطقتين لـ(إسرائيل) لمدة 25 عامًا إضافية.

السبت، قالت صحيفة "يديعوت أحرنوت"، إن الأردن سيبقي على جيوب (تجمعات زراعية) في "الغمر" مؤجرة حتى انتهاء الموسم الزراعي الحالي، لصالح مزارعين إسرائيليين، على أن تتم استعادتها لاحقًا.

وانتهت، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، فترة تأجير المنطقتين، التي نص عليها الملحقان 1/ب و1/ج ضمن اتفاقية "وادي عربة" للسلام، التي وقعها البلدان عام 1994.

وينص الملحقان على تأجير المنطقين لمدة 25 سنة من تاريخ دخول معاهدة السلام حيز التنفيذ، مع تجديد التأجير تلقائيًا لمدد مماثلة، ما لم يُخطر أي الطرفين الآخر بإنهاء العمل بالملحقين قبل سنة من تاريخ التجديد.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول