الجمعة 8 نوفمبر 2019 04:17 م

قالت وسائل إعلام عبرية، الجمعة، إن السلطات الأردنية أبلغت (تل أبيب) خلال الأيام الأخيرة، بأنه بدءا من الأحد سيتم منع الإسرائيليين من دخول منطقتي الباقورة والغمر الأردنيتين.

وتقع الباقورة شمالي الأردن، بينما توجد الغمر جنوبي المملكة، ويحاذيان الأراضي الفلسطينية المحتلة، وهما من أراضي وادي عربة (صحراء أردنية محاذية لفلسطين).

قرار المنع جاء بعد أن انتهت الشهر الماضي فترة التأجير التي نص عليها الملحق الخاص المرفق باتفاقية "وادي عربة" التي تم التوقيع عليها بين الأردن وإسرائيل عام 1994.

وقالت القناة الإسرائيلية (13)، إن الأردن رفض طلب (إسرائيل) تمديد فترة التأجير لمدة 6 أشهر إضافية، بعد انتهاء الفترة التي استمرت 25 عاما.

وأضافت أن وزير الخارجية الأردني "أيمن الصفدي"، أبلغ مستشار الأمن القومي الإسرائيلي "مئير بن شابات"، خلال اجتماع عقد بالعاصمة عمان، قبل أيام.

وذكرت أن "الصفدي"، أوضح لـ"بن شابات"، أن الاتفاق بين الأردن و(إسرائيل) حول هاتين المنطقتين الأردنية "قد انتهى".

وأشارت القناة، إلى أن المزارعين الإسرائيليين تلقوا، الخميس، رسائل من سلطات (تل أبيب) بأنه سيمنع عليهم دخول المنطقتين بدءا من الأحد.

ولم يصدر أي تأكيد أو نفي من الأردن، حول ما ذكرته القناة (13) الإسرائيلية.

وفي 21 أكتوبر/تشرين أول 2018، أبلغ الأردن الحكومة الإسرائيلية، أن المملكة قررت عدم تجديد عقد تأجير أراضي الباقورة والغمر لـ(تل أبيب)، بموجب اتفاقية 1994.

وأجر الأردن المنطقتين لمدة 25 عامًا، بموجب الملحقين 1/ب و1/ج، ضمن اتفاقية السلام، وينتهي عقد التأجير العام االجاري.

وينص الملحقان في البند السادس منهما على تأجير المنطقين لمدة 25 سنة من تاريخ دخول معاهدة السلام حيز التنفيذ.

كما ينصان على تجديدهما تلقائياً لمدد مماثلة، ما لم يُخطر أي الطرفين الآخر بإنهاء العمل بالملحقين قبل سنة من تاريخ التجديد.

وعادت منطقتا الباقورة والغمر إلى السيادة الأردنية بموجب معاهدة السلام، وتم وضع ترتيبات خاصة بهما في ملحقي المعاهدة.

ويستخدم الإسرائيليون المنطقة للزراعة.

و"الباقورة" منطقة حدودية تقع شرق نهر الأردن في محافظة إربد (شمال)، وتقدر مساحتها الإجمالية بحوالي 6 آلاف دونم (الدونم يساوي ألف متر مربع).

أما "الغمر" فهي منطقة حدودية تقع ضمن محافظة العقبة (جنوب)، وتبلغ مساحتها حوالي 4 آلاف دونم.

المصدر | الأناضول