الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 07:43 م

كشفت مراسلة قناة "الجزيرة" القطرية في واشنطن "وجد وقفي" أن لقاء وزير الخارجية القطري "محمد بن عبدالرحمن" ونظيره الأمريكي "مايك بومبيو" في واشنطن تناول الخلاف الخليجي والجهود الأمريكية التي تقدرها دولة قطر لإعادة مجلس التعاون الخليجي لسابق عهده.

وأوضحت "وجد"، في تغريدات عبر حسابها على "تويتر"، أن قطر أبدت استعدادها للحوار غير المشروط والمبني على احترام سيادة الدول والاحترام المتبادل وعدم التدخل بالشؤون الداخلية.

وأشارت إلى أن وزير الخارجية القطري قال بعد اللقاء إن جهود وساطة الكويت في الأزمة الخليجية لا تزال مستمرة، والزيارات التي قام بها مسؤولون كويتيون إلى السعودية وقطر في الآونة الأخيرة كانت في إطار الأزمة الخليجية وتطورات أخرى.

كما تناولت المباحثات العلاقات الثنائية وكيفية تعزيزها والتعاون الثنائي لا سيما في مجالات الدفاع والأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب، كما تم تناول الأوضاع في سوريا والعراق و ليبيا، حسب المصدر ذاته.

وعقد وزير الخارجية القطري، الثلاثاء، مباحثات مع "بومبيو" في مقر وزارة الخارجية بالعاصمة واشنطن، لكن لم يرشح رسميا أية تفاصيل بشأن مجريات اللقاء.

وفي وقت سابق اليوم، قال الأكاديمي الإماراتي "عبدالخالق عبدالله" إن هناك بشائر وتطورات مهمة في إطار الأزمة الخليجية وحصار دولة قطر.

وقال "عبدالله"، عبر حسابه على "تويتر": "أبشركم بتطورات مهمة لحل الخلاف الخليجي بأقرب مما تتوقعون"، دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل.

والأحد الماضي، تسلم العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز" رسالة من أمير الكويت "صباح الأحمد الجابر الصباح"، الذي تقود بها وساطة لحل الأزمة الخليجية.

وجاءت الرسالة بعد أيام من التفاؤل الكويتي بقرب حل الأزمة الخليجية التي اندلعت في 5 يونيو/حزيران 2017؛ عندما فرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارا على قطر بدعوى دعمها الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات