الأربعاء 13 نوفمبر 2019 03:11 ص

توجه مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام بالشرق الأوسط "نيكولاي ميلادينوف"، إلى مصر، في محاولة للتوسط لتهدئة الوضع بين (إسرائيل) والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

وحسب القناة (13) العبرية الخاصة، فإن "ميلادينوف" يتابع منذ ساعات الصباح محاولات تهدئة الأوضاع عقب التصعيد، مشيرة إلى أنه توجه للقاهرة في محاولة للضغط على الطرفين لضبط الأوضاع مجددًا.

بدورها، نقلت صحيفة "يديعوت أحرنوت"، عن مسؤولين مشاركين في المحادثات أن الوضع "معقد للغاية"، وأن فرصة حدوث المزيد من التصعيد "كبيرة".

ولم يصدر عن الجانب المصري، أي بيان يؤكد زيارة مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط لها.

ويأتي التصعيد بين (إسرائيل) والفصائل الفلسطينية في غزة، إثر قيام (تل أبيب) باغتيال القائد العسكري في "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، "بهاء أبو عطا"، وزوجته، فجر الثلاثاء.

وأسفر التصعيد عن استشهاد 10 فلسطينيين، وإصابة ما لا يقل 45، حسب وزارة الصحة الفلسطينية.

ويواصل الجيش الإسرائيلي شن غاراته على مناطق متفرقة من قطاع غزة.

وردا على عملية اغتيال "أبو العطا"، أعلنت "سرايا القدس"، إطلاق عشرات الصواريخ باتجاه المدن الإسرائيلية، الأمر الذي ردّت عليه (إسرائيل) بغارات على مناطق متفرقة من قطاع غزة.

المصدر | الخليج الجديد