الأربعاء 13 نوفمبر 2019 12:49 م

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، أنه أنهى تنفيذ "موجة واسعة من الضربات" ضد أهداف تابعة لمنظمة "الجهاد الإسلامي" في قطاع غزة.

وقال المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي "أفيخاي أدرعي"، عبر حسابه بـ"تويتر"، إن الجيش "كثف من وتيرة الغارات ونوعية الأهداف"، في إشارة إلى الهجمات خلال الساعات الـ24 الماضية على قطاع غزة.

وأضاف "أدرعي": "في هذه الموجة تم استهداف مصنع لإنتاج رؤوس حربية لقذائف صاروخية في جنوب قطاع غزة. الحديث عن موقع لإنتاج القذائف الصاروخية ومواد خاصة لتصنيع القذائف الصاروخية بعيدة المدى".

وأشار المتحدث العسكري الإسرائيلي الى أنه تم استهداف مقر قيادة لواء خانيونس (جنوب) ومخزن أسلحة في منزل أحد ناشطي الحركة.

وقال "أدرعي": "في المقابل هاجمت البحرية الإسرائيلية قطعة بحرية تابعة للقوة البحرية للجهاد الإسلامي، والتي تم استخدامها للتدريبات استعدادًا لتنفيذ عمليات تخريبية مستقبلية في المجال البحري، بالإضافة إلى مجمع عسكري لتدريبات القوة البحرية للجهاد الذي يستخدم أيضًا كمخزن أسلحة".

وأدت الضربات الإسرائيلية على قطاع غزة، منذ فجر الثلاثاء، إلى ارتقاء 22 شهيدا، حتى عصر الأربعاء، وفقا لما أعلنته وزارة الصحة.

واندلعت المواجهة الحالية إثر اغتيال (إسرائيل)، فجر الثلاثاء، "بهاء أبوالعطا"، القيادي في "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" الفلسطينية، في غارة شنتها على منزل، شرقي مدينة غزة.

كما أعلنت حركة "الجهاد" أن (إسرائيل) شنت غارة على منزل القيادي بالحركة "أكرم العجوري"، في العاصمة السورية دمشق، وهو ما أسفر عن استشهاد شخصين، بينهما نجله؛ وهو ما لم تعلق عليه (إسرائيل) حتى الآن.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات