الخميس 14 نوفمبر 2019 07:02 ص

كشفت نشرة طرح السندات الدولية في بورصة لوكسمبورج، مفاجأة تتعلق بإحصائيات قطاع السياحة في مصر، إذ قالت إن أعداد السياح الوافدين إلى مصر تراجعت إلى 8.047 مليون سائح خلال العام المالي 2018/2019، وذلك مقابل 9.777 مليون سائح العام المالي 2017/2018.

ووفقا للقانون المصري فإن العام المالي يبدأ في الأول من يوليو/تموز من كل عام، وينتهي بنهاية يونيو/حزيران من العام الذي يليه.

ويعني ذلك أن أعداد السياح تراجعت العام المالي الماضي (انتهى في 30 يونيو/حزيران الماضي) بمقدار 1.8 مليون سائح.

وتعتبر تلك النشرة وثيقة رسمية تشرح فيها الحكومة للمستثمرين المحتملين في السندات أوضاع الاقتصاد المصري والمخاطر المرتبطة بالاقتصاد.

وتتناقض هذه الأرقام مع البيانات التي أعلنتها وزارة السياحة مرارا حول ارتفاع أعداد السياح، كما تتناقض مع بيانات البنك المركزي المصري الذي أشار إلى ارتفاع إيرادات السياحة وتحقيقها 12.5 مليار دولار العام المالي الماضي.

ووفقا للنشرة، فإن أن عدد الليالي السياحية التي أمضاها السياح في مصر تراجع أيضا إلى 87.4 مليون ليلة سياحية، مقابل 102.5 مليون ليلة العام المالي قبل الماضي.

كما تراجعت الإيرادات السياحية إلى 9.4 مليار دولار مقابل 9.8 مليار دولار في العام المالي الذي سبقه.

وفسرت النشرة تراجع أعداد السياح إلى أنه جاء بسبب الهجمات الإرهابية التي أثرت على الإيرادات السياحية.

كما اعتبرت النشرة أن المخاطر الأمنية ضمن المخاطر التي تواجهها مصر نظرًا لتأثيرها القوى على قطاع حيوي مثل السياحة.

وفي أول تعليق رسمي على تلك الأرقام، قال مصدر بوزارة السياحة، إن أرقام نشرة الطرح مبدئية وستخضع للمراجعة، بحسب ما نقله موقع صحيفة "البورصة" المصرية.

وتسعى مصر إلى تعافي قطاع السياحة الذي يعد أحد مصادر الدخل القومي وتوفير العملات الأجنبية في البلاد، وذلك بعدما تعرض إلى ضربة قاسية في أكتوبر/تشرين الأول 2015 بحادث تفجير الطائرة الروسية في سيناء.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات