الخميس 14 نوفمبر 2019 07:50 ص

عرقل السيناتور الجمهوري في مجلس الشيوخ الأمريكي "ليندسي جراهام"، الخميس، تمرير مشروع قرار يعتبر أحداث عام 1915 "إبادة جماعية" للأرمن.

وطلب السيناتور الديمقراطي "بوب مينيديز" التصويت على مشروع قرار "الاعتراف رسميا بالإبادة الأرمنية" خلال الجمعية العامة لمجلس الشيوخ.

بيد أن "جراهام" أعلن معارضته طلب التصويت على المشروع، وبالتالي عرقل إجراءه.

وفي كلمة ألقاها بالجمعية العامة، قال "جراهام": "تحدثت قبل فترة قصيرة مع الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان ودونالد ترامب حول المشاكل التي واجهناها في سوريا بسبب عملية نبع السلام".

وأضاف: "آمل أن تجتمع تركيا وأرمينيا وتتباحثان حول هذه المشكلة.. ينبغي على السيناتورات عدم كتابة التاريخ من جديد أو إظهاره بشكل يختلف عما هو عليه".

وأشار "جراهام" أنه اتخذ قراره بالنظر إلى مستقبل العلاقات التركية الأمريكية، وليس إلى الماضي.

وكان من الملفت أن قرار "جراهام" جاء عقب بضع ساعات من اجتماع بين الرئيس "أردوغان" وبعض السيناتورات الجمهوريين في البيت الأبيض.

الجدير بالذكر أن بإمكان أي سيناتور عرقلة التصويت على مشروع قرار ما في مجلس الشيوخ بإبداء اعتراضه عليه.

وتبنى مجلس النواب الأمريكي، يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مشروع قرار يصف المزاعم الأرمنية بخصوص "أحداث 1915" بـ"الإبادة الجماعية".

مشروع القرار الذي تقدم به رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب، النائب الديمقراطي عن ولاية كاليفورنيا "آدم شيف"، في أبريل/نيسان الماضي، تم قبوله بموافقة 405 نواب، ورفض 11.

المصدر | الأناضول