الجمعة 15 نوفمبر 2019 06:24 م

أعلنت بولندا، الجمعة، أنها ستتوقف عن استيراد الغاز من روسيا، وفق بيان أصدرته الشركة البولندية للنفط والغاز "بجنيج".

وجاء في البيان أن "شركة بجنيج أرسلت إلى شركة جازبروم (الروسية) بياناً حول نيتها إنهاء عقد شراء بولندا للغاز الطبيعي وفق ما يسمى عقد يامال، في 31 ديسمبر/كانون الأول 2022".

وأوضح رئيس مجلس إدارة "بجنيج"، "بيتر فوزنجاك ": "هذا ليس فسخاً للعقد، لا نفعل أي حركة إضافية، نحن نتصرف وفقاً للعقد، الذي يجيز لنا اتخاذ قرار قبل نهايته بثلاث سنوات، ويجب علينا بشكل إضافي، إخطار الجانب الروسي بهذا".

وينتهي العقد الذي تم توقيعه في عام 1996 بين شركة "بجنيج" و "جازبروم" بشأن توريد الغاز إلى بولندا في عام 2022.

وانخفضت الواردات من روسيا  إلى بولندا في عام 2018 بنسبة 6.4%، وبلغت حوالي 9.04 مليار متر مكعب من الغاز.

ومقابل ذلك، يتوقع أن تزيد بولندا وارداتها الغازية من الولايات المتحدة وقطر.

ووقعت بولندا، في نهاية عام 2018، عقداً لمدة 24 عاماً لاستيراد الغاز المسال من الولايات المتحدة. وفي الفترة 2019-2022 ، ستحصل البلاد على 0.7 مليار متر مكعب من الغاز بعد إعادة التحويل. ومن 2023 إلى 2042 ، ستحصل بولندا على 1.95 مليون متر مكعب سنوياً من الغاز بعد إعادة التحويل (من سائل إلى غاز).

وفي أغسطس/آب 2018، أعلنت شركة الغاز البولندية أن مشترياتها من الغاز الطبيعي المسال من قطر وغيرها تجاوزت 60 %، وفق التقارير السنوية في الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى يوليو/ تموز، في ظل قيام بولندا بتنويع مصادرها للحد من الاعتماد على الغاز الروسي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات