الجمعة 15 نوفمبر 2019 09:08 م

أعلن مكتب حاكم مدينة إسطنبول التركية، الجمعة، أن السلطات أرسلت أكثر من 6 آلاف مهاجر سوري إلى خارج المدينة، في مراكز إيواء مؤقتة بأقاليم أخرى، خلال الشهور الأربعة الأخيرة.

وقال مكتب الحاكم إن 6 آلاف و416 سوريا غير مسجلين أُبعدوا عن إسطنبول منذ 12 يوليو/ تموز، وذلك بعد أسبوعين من انقضاء مهلة حددتها السلطات للسوريين غير المسجلين في المدينة.

وأوضح أنه أرسل 42 ألفا و888 مهاجرا غير شرعي إلى أقاليم بها مراكز لإعادة المهاجرين إلى الأوطان، مضيفا أن عملية ترحيلهم مستمرة في تلك المراكز.

وتنامت مشاعر الاستياء تجاه اللاجئين السوريين في تركيا مؤخرا، وتريد أنقرة أن توطن قسما منهم في المنطقة الآمنة، التي أصبحت تسيطر عليه في شمال شرقي سوريا، بعد عملية "نبع السلام"، التي شنتها الشهر الماضي لتطهير حدودها الجنوبية من ميليشيات كردية، تصنفها أنقرة إرهابية.

واتهمت منظمتا "العفو الدولية" و"هيومن رايتس ووتش"، الحقوقيتين، الشهر الماضي، تركيا بإرسال لاجئين سوريين قسرا إلى شمال سوريا. ووصفت وزارة الخارجية التركية تلك المزاعم بأنها "زائفة ووهمية".

وأعطت السلطات التركية السوريين غير المسجلين في إسطنبول مهلة حتى 30 أكتوبر/تشرين الأول، للانتقال إلى أقاليم أخرى أو مواجهة الترحيل القسري من المدينة.

وتستضيف تركيا أكثر من 3.6 مليون سوري، وهم أكبر عدد من السوريين الذين نزحوا بسبب الحرب منذ أكثر من 8 سنوات.

وتضخم عدد السوريين في إسطنبول، التي يبلغ عدد سكانها نحو 15 مليون نسمة، إلى أكثر من نصف مليون نسمة.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز