الأحد 17 نوفمبر 2019 11:31 ص

اتهمت السلطات الإيرانية، الأحد، مجموعات تتبع لـ"منظمة مجاهدي خلق" المعارضة، ومن سمتهم "أعداء الثورة" بمهاجمة قوات الأمن خلال الاحتجاجات التي اندلعت السبت، وأدت لسقوط قتلى وجرحى.

وقال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني "علي شمخاني"، إن "مجموعات مرتبطة بمنظمة مجاهدي خلق قامت بالاعتداء على المصارف والممتلكات العامة".

وبحسب موقع "روسيا اليوم"، لفت نواب في البرلمان، نقلا عن "شمخاني" عقب اجتماع مغلق، إلى أن بعض المهاجمين كانوا يحملون أسلحة نارية.

من جانبه، قال المتحدث باسم البرلمان الإيراني، إنه لم يتم تقديم أي مشروع قانون من قبل النواب لإلغاء قرار رفع أسعار الوقود.

وخلال اليومين الماضيين، دخلت إيران دائرة الاحتجاجات الشعبية، إثر قرار الحكومة فجر الجمعة، رفع سعر الوقود 50%، وترشيد استهلاكه، في ظل الأزمة الاقتصادية المتفاقمة منذ أن فرضت واشنطن عقوبات اقتصادية على إيران.

وعلى الرغم من عدم الإعلان عن عدد محدد للقتلى جراء الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن، إلا أن تقارير تحدثت عن مقتل 5 أشخاص، وإصابة العشرات.

المصدر | الخليج الجديد