الأحد 17 نوفمبر 2019 02:03 م

قالت رابطة حقوقية في اليمن، الأحد، إن هناك أكثر من 1800 مختطف ومخف في سجون جماعة الحوثيين، فيما تم رصد 106 معتقلين ومخفين قسراً لدى التشكيلات العسكرية والأمنية في مدينة عدن (جنوب).

جاء ذلك في بيان لرابطة أمهات المختطفين (منظمة أهلية نسوية معنية بالدفاع عن حقوق المعتقلين)، وزعته خلال وقفة احتجاجية أمام مقر المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالعاصمة بصنعاء.

وقال البيان، إن "هناك أكثر من 1800 مختطف ومخف في سجون جماعة الحوثي المسلحة، منهم 450 مرت عليهم 4 سنوات في السجون".

كما أفاد بوجود "106 معتقلين ومخفين قسراً لدى التشكيلات العسكرية والأمنية بمدينة عدن، منهم 26 مخفيا قسرا منذ 3 أعوام".

وحملت الرابطة جماعة الحوثي والتشكيلات العسكرية والأمنية بعدن حياة وسلامة المختطفين والمخفين.

كما دعت الرابطة الأمم المتحدة والمفوضية السامية، للضغط لـ "إطلاق سراح المختطفين والمخفين قسراً، وإنهاء هذه المعاناة التي طال أمدها".

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي تقوده السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادة هي الأسوأ في العالم، وفقا لوصف سابق للأمم المتحدة.

المصدر | الأناضول