الخميس 21 نوفمبر 2019 01:26 ص

ارتفع عدد الضحايا من أنصار الرئيس البوليفي المستقيل "إيفو موراليس"، في صدامات مع الشرطة والجيش، إلى 32 قتيلا.

وأوضحت المسؤولة الرسمية في شكاوى انتهاكات حقوق الإنسان في بوليفيا، "ناديا كروز"، أن 8 أشخاص قتلوا في مدينة "لاباز" ليرتفع بذلك عدد القتلى إلى 32 شخصا.

وأكدت "كروز" أنها ستعمل على تنفيذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة لتقديم المسؤولين عن الأحداث للقضاء.

بدورها، نددت لجنة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان (IACHR)، بالاستخدام المفرط للقوة من جانب قوات الأمن، مشيرة إلى ارتفاع عدد جرحى الأحداث عقب انتخابات 20 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلى 794 شخصا.

وفي 11 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، استقال "موراليس" من منصبه، في أعقاب مطالبة الجيش له بترك منصبه، حفاظا على استقرار البلاد التي شهدت اضطرابات واحتجاجات عقب إعلان فوزه بولاية رابعة، وهو ما رفضه خصوم الرئيس واصفين الانتخابات بأنها "مزورة".

تجدر الإشارة أن "موراليس" كان يحكم بوليفيا منذ عام 2006.

والثلاثاء الماضي، وصل "موراليس"، المكسيك بعد أن منحته اللجوء السياسي، وكان في استقباله وزير الخارجية المكسيكي "مارسيلو إبرارد"، لدى وصوله مطار العاصمة، مكسيكو سيتي.

وفي اليوم ذاته، أعلنت "جانين أنيز"، نائبة رئيس مجلس الشيوخ في بوليفيا، الغرفة العليا من البرلمان، نفسها رئيسة مؤقتة للبلاد لحين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة خلال 90 يوما.

المصدر | الأناضول