الخميس 21 نوفمبر 2019 11:43 م

وعدت قطر، بتجربة "لا مثيل لها" خلال المونديال الكروي الذي تستضيفه عام 2022، لافتة إلا أنها الملاعب الثمانية المخصصة لاستضافة المنافسات ستكون جاهزة قبل عام من انطلاق المونديال.

جاء ذلك على لسان الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية (حكومية) "حسن الذوادي"، قال فيها إن بلاده والمنطقة يتطلعان للترحيب بالمشجعين المتوقع قدومهم من مختلف دول العالم لحضور مباريات المونديال.

وأضاف المسؤول القطري، أن "التحضيرات الجارية لاستضافة المونديال تسير على قدم وساق استعداداً لاستضافة البطولة".

واللجنة العليا للمشاريع والإرث؛ هي المؤسسة القطرية المسؤولة عن تنفيذ مشاريع البنية التحتية اللازمة لاستضافة مونديال 2022.

ووصف استضافة قطر لبطولتي كأس الخليج العربي "خليجي 24"، وكأس العالم للأندية 2019 بـ"الفرصة الذهبية التي ستسمح باختبار استعدادات الدولة وكفاءة المنشآت الرياضية لاستضافة الكرنفال الكروي عام 2022."

وتنطلق في العاصمة القطرية بطولة "خليجي 24"، يوم 26 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، فيما تستضيف قطر كأس العالم للأندية في الفترة بين 11 إلى 22 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ووعد "الذوادي" المشجعين والزوار القادمين من مختلف دول العالم لحضور المونديال بتجربة "لا مثيل لها نظراً لاعتدال الطقس في قطر خلال شهري نوفمبر وديسمبر، بالإضافة إلى استمتاعهم بكرم الضيافة العربية التي يُعرف بها سكان دولة قطر والمنطقة."

ولفت إلى أنه سيتم "تجهيز الاستادات الثمانية المخصصة لاستضافة منافسات المونديال مع نهاية عام 2021، أي قبل عام تقريباً على انطلاق المونديال المنتظر."

وفازت قطر، في 2010، بشرف استضافة المونديال، لتكون بذلك أول دولة في الشرق الأوسط تحظى بتنظيم هذه التظاهرة الكروية الدولية.

المصدر | الخليج الجديد