الجمعة 22 نوفمبر 2019 07:06 م

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية دعمها للاحتجاجات التي اندلعت في إيران مؤخرا، عقب مضاعفة الحكومة أسعار البنزين، بحجة دعم الأسر الفقيرة.

وقالت الخارجية الأمريكية: "نقف إلى جانب الشعب الإيراني في كفاحه ضد النظام القمعي"، مشددة "سندعم حرية الوصول إلى المعلومات والتعبير والتجمع السلمي".

من جانبه، أكد وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، أن بلاده ستحاسب مسؤولي النظام الإيراني الذين يقمعون بعنف الشعب الإيراني.

وكتب "بومبيو"، على حسابه في "تويتر" ، تعليقا على فرض عقوبات أمريكية على وزير الاتصالات الإيراني، "سنحاسب أفراد النظام الإيراني على قمعهم العنيف لشعبهم".
 

والجمعة، فرضت الولايات المتحدة، عقوبات على وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني؛ "محمد جواد آذري جهرمي".

وتأتي الخطوة الأمريكية، بعدما حجبت طهران خدمة الإنترنت، للمساعدة في قمع الاحتجاجات التي اندلعت، الجمعة الماضي، إثر مضاعفة أسعار الوقود في البلاد.

ومنذ اندلاع الاحتجاجات، اعتقلت السلطات الإيرانية نحو ألف متظاهر، خرجوا احتجاجا على قرار طهران، الأسبوع الماضي، رفع سعر البنزين، وسط أزمة اقتصادية عميقة نتجت عن العقوبات الأمريكية المتواصلة منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، العام الماضي.

وأحرق محتجون غاضبون ما يزيد عن 100 فرع لمصرف، و50 متجرا خلال الاحتجاجات التي سقط فيها قتلى وجرحى بين المتظاهرين وقوات الأمن.

المصدر | الخليج الجديد