السبت 23 نوفمبر 2019 09:17 م

طالبت رئيسة "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية" (معارض) "مريم رجوي"، السبت، بمحاكمة النظام في طهران؛ بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، بحق محتجين على ارتفاع أسعار الوقود.

جاء ذلك بيان نشرته "رجوي" على "تويتر"، أوردت فيه إحصاءات عن أعداد القتلى وفق موقع "منظمة مجاهدي خلق" الإيرانية (المعارضة).

وقالت "رجوي" إن "استشهاد ما لا يقل عن 285 من المنتفضين على يد نظام الملالي، الصمت والتقاعس تجاه الجرائم ضد الإنسانية يشجع النظام على مواصلة ارتكاب الجرائم في إيران".

وبحسب منظمة "مجاهدي خلق" المعارضة للنظام، فإن ما لا يقل عن 285 من المتظاهرين قتلوا على يد على العناصر الأمنية الإيرانية خلال الاحتجاجات الحالية ضد رفع أسعار الوقود.

وذكرت المنظمة أن معظم قتلي المتظاهرين من الشباب والمراهقين، وجرى استهدافهم في الرأس والصدر، معلنة في الوقت ذاته أسماء 99 من الشهداء.

من جانبها، اعتبرت "رجوي" أن هذا العدد الكبير من القتلى في صفوف المتظاهرين يمثل جريمة ضد الإنسانية.

ودعت "رجوي" مجلس الأمن الدولي والحكومات والهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان إلى التحرك العاجل لوقف أعمال القتل والقمع وإطلاق سراح السجناء السياسيين وإرسال بعثة دولية إلى إيران لتقصي الحقائق حول الشهداء والجرحى والسجناء.

وأضافت: "يجب تقديم قادة النظام إلى العدالة لارتكابهم جرائم ضد الإنسانية".

وذكرت أن "الصمت والتقاعس تجاه الجرائم ضد الإنسانية يتعارض مع الاتفاقيات والقوانين والمعايير الدولية وكذلك يشجع النظام على التمادي في ارتكاب الجرائم ضد الإنسان ضد الشعب الإيراني وتوسيعها في المنطقة".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات