الأحد 1 ديسمبر 2019 08:35 م

أعلن قائد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، "مظلوم عبدي"، التوصل إلى اتفاق مع روسيا ينص على دخول قواتها إلى بلدات عامودة وتل تمر وعين عيسى شمال شرقي سوريا لإرساء الاستقرار في المنطقة.

وقال "عبدي"، في تغريدة نشرها، مساء الأحد على حسابه في "تويتر"، إن "قوات سوريا الديمقراطية" استقبلت اليوم قائد القوات الروسية العاملة في سوريا، العميد "ألكساندر تشايكو"، مشيرا إلى أن الاجتماع بين الطرفين كان "مثمرا للغاية".

وأضاف "عبدي": "اتفقنا على نشر القوات الروسية في كل من عامودة وتل تمر وعين عيسى من أجل أمن واستقرار المنطقة. نتطلع إلى بذل المزيد من الجهود المشتركة لمصلحة بلدينا".

 

وأطلقت تركيا، يوم 9 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عملية "نبع السلام" العسكرية ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تمثل العمود الفقري لتحالف "قوات سوريا الديمقراطية" وتعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا.

وتوصل الرئيس الروسي، "فلاديمير بوتين"، ونظيره التركي، "رجب طيب أردوغان"، يوم 22 أكتوبر/تشرين الأول، في سوتشي، إلى مذكرة تفاهم تنص على انسحاب الوحدات الكردية من الحدود السورية التركية نحو الجنوب إلى عمق 30 كم، ودخول قوات حرس الحدود السورية والشرطة العسكرية الروسية إلى الأراضي المحاذية لمنطقة عملية "نبع السلام" التي لا تزال تحت سيطرة تركيا والتشكيلات المسلحة السورية المتحالفة معها.

وتزامنا مع ذلك، تلعب روسيا دور الوسيط في ترتيب الحوار بين القوى الكردية، التي تسعى إلى إقامة حكم ذاتي في شمال شرقي سوريا، مع السلطات في دمشق.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات