الأحد 1 ديسمبر 2019 08:58 م

للمرة الثانية خلال أسبوع، أشعل محتجون عراقيون، الأحد، النيران في القنصلية الإيرانية بمدينة النجف (وسط البلاد).

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، صورا ومقاطع فيديو للقنصلية الإيرانية، وهي تشتعل.

وقالت مديرية الدفاع المدني في محافظة النجف، في بيان: "إحراق القنصلية الإيرانية في النجف للمرة الثانية (..) وفرق الإطفاء تعمل على إخماد الحريق".

وجاء إحراق القنصلية، رغم اتخاذ السلطات المحلية في مدينة النجف، إجراءات طارئة لمواجهة الاحتجاجات المحتدمة في المدينة، التي أسفرت عن إحراق مبنى القنصلية، الأربعاء الماضي.

والخميس الماضي، بعثت وزارة الخارجية الإيرانية، رسالة "احتجاج شديد"، رسمية إلى السفير العراقي لدى إيران، على الهجوم الذي تعرضت له قنصليتها.

ويعتبر مراقبون أن الهجوم على القنصلية الإيرانية، يعد مؤشرا بارزا على تخلي الشيعة العراقيين، عن أي شعور بالتضامن الديني مع إيران كدولة شيعية، ويرفضون تدخلاتها في شؤونهم.

وتحظى مدينة النجف، برمزية مهمة لدى الشيعة، ولذلك يعتبر حرق القنصلية الإيرانية هناك، وفق مراقبين، مؤشرا على تحول كبير في العراق.

وتستمر في النجف، احتجاجات حاشدة مترافقة بأعمال عنف، بين قوات الأمن والمتظاهرين الذين يطالبون بمكافحة الفساد، وتحسين الظروف الاقتصادية.

المصدر | الخليج الجديد