الاثنين 2 ديسمبر 2019 11:46 م

قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية "فخر الدين ألطون"، الإثنين، إن بلاده لم تنل الدعم الذي تنشده من حلف شمال الأطلسي (ناتو) في السنوات الأخيرة.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات نشرها "ألطون" على حسابه بـ"تويتر"، أوضح فيها أن تركيا تتطلع من حلف "الناتو" إلى تشكيل استراتيجية أمنية مشتركة تدعم فعليا إزالة المخاوف التركية.

وأشار إلى أن قمة حلف "الناتو" (يومي الثلاثاء والأربعاء)، تأتي في وقت يتزايد فيه غموض الأجواء الأمنية عالميا، ويحتاج فيه الحلف إلى اتخاذ بعض القرار الصعبة.

وأكد "ألطون"، أن تركيا التي ازدادت المخاطر على أمنها في السنوات الأخيرة، مستعدة للمساهمة في قيادة مسألة الحوار الاستراتيجي.

وشدد على ضرورة استجابة حلف الأطلسي للمخاوف الأمنية للدول الأعضاء، وإيجاد حلول تكتيكية وعملية في هذا الإطار.

وأوضح أنه لا يمكن تحقيق الأمن المشترك للحلف، إلا من خلال تهدئة مخاوف الدول الأعضاء.

وأضاف أن تركيا شاركت في العديد من المهمات في حلف الناتو، وهي تمتلك ثاني أكبر جيش في الحلف.

وقال: "سنواصل مساهماتنا في الحلف، لكننا ننتظر دعما يستجيب لمخاوفنا".

وبيّن ألطون أنه لا يمكن لحلف الناتو التعامل مع التهديدات التي يواجهها الحلف والدول الأعضاء، إلا من خلال توصيف طبيعة التهديدات.

وتابع أن الأمن الجماعي هو حجر الزاوية الأهم من أجل الاستقرار في السلم، والأمن في الحرب.

وختم بأنّ عدم الإقرار بشكل صحيح بالمفاهيم الأمنية المشروعة للدول الأعضاء والمخاوف الأمنية لها، سوف يضعف الحلف ويجعل الناتو أقل موثوقية.

المصدر | الأناضول