الخميس 5 ديسمبر 2019 04:46 م

كشفت وكالة "رويترز"، الخميس، أن عملاق النفط السعودي "أرامكو"، قررت تسعير طرحها العام الأولي عند الحد الأعلى للنطاق الاسترشادي، وهو ما يجعله أكبر طرح في العالم، حيث سيزيد عن طرح مجموعة "علي بابا" الصينية البالغ 25 مليار دولار في 2014.

وقالت ثلاثة مصادر للوكالة، إن أسهم "أرامكو" جرى تسعيرها عند 32 ريالا (8.5 دولار) للسهم، مقارنة مع النطاق الاسترشادي الذي تراوح من 30 إلى 32 ريالا.

واعتمدت الشركة السعودية، على مستثمرين محليين وإقليميين لبيع حصة 1.5% بعد اهتمام فاتر من الخارج حتى مع التقدير المنخفض لقيمة الشركة البالغ 1.7 تريليون دولار.

وسيكون التقدير أقل من المستوى المستهدف البالغ تريليونا دولار، والذي سعى إليه في البداية ولي العهد السعودي؛ الأمير "محمد بن سلمان".

وكانت مصادر للوكالة، قالت الأربعاء، إن مديري اكتتاب "أرامكو" أوصوا بأنه ينبغي لعملاق النفط السعودي أن يسعر طرحه العام الأولي عند 32 ريالا (8.5 دولار).

وبدأ اكتتاب الأفراد على سهم "أرامكو"، في 17 نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم، وانتهي في 28 من ذات الشهر، بينما انتهى اكتتاب المؤسسات الذي بدأ بنفس التاريخ في 4 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

والطرح العام الأولي لـ5% من أسهم "أرامكو"، يعد ركيزة أساسية في خطط ولي العهد الرامية لتنويع موارد اقتصاد المملكة بعيدا عن الاعتماد على النفط.

واعتمدت "أرامكو" على الطلب المحلي والإقليمي لتغطية الطرح، فيما ألغت -على ما يبدو- خططا لعرض جزء من الطرح في بورصة أو بورصتين عالميتين لإنجاح الصفقة، بسبب ضعف اهتمام مؤسسات الاستثمار الأجنبية.

المصدر | الخليج الجديد