الجمعة 6 ديسمبر 2019 03:34 ص

تسبب زيارة نجل رئيس البرازيل "جايير بولسونارو"، لمستوطنة إسرائيلية"، في استدعاء وزارة الخارجية الفلسطينية، السفير البرازيلي "فرانسيسكو ماورو اولند"، احتجاجا.

وذكرت الوزارة في بيان، الخميس، أن مساعد وزير الخارجية والمغتربين لشؤون الأمريكيتين والكاريبي "حنان جرار"، استدعت في مقر الوزارة برام الله، سفير البرازيل لدى فلسيطن عقب زيارة النائب البرازيلي "إدواردو بولسونارو"، نجل رئيس البلاد، لمستوطنة بساجوت المقامة على الأراضي الفلسطينية.

وقالت "جرار"، إن الزيارة "خرق واضح للقانون الدولي ولقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة".

واعتبرت أن "مثل هذه الخطوات من شأنها أن تؤثر على العلاقة الطيبة التي تجمع البلدين".

وشهدت العلاقات الإسرائيلية البرازيلية تقاربا ملموسا منذ تولي "بولسونارو" مقاليد الحكم.

وسبق أن تعهد "بولسونارو"، بنقل سفارة بلاده في (إسرائيل) من (تل أبيب) إلى القدس، على خطى الولايات المتحدة، غير أن هذا القرار أرجئ على ما يبدو.

لكن الرئيس البرازيلي أعلن خلال زيارته إلى (إسرائيل) قبيل انتخابات أبريل/نيسان الماضي، افتتاح مكتب تجاري لبلاده في القدس.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات