السبت 7 ديسمبر 2019 02:24 م

علقت سفيرة الرياض لدى واشنطن، الأميرة "ريما بنت بندر آل سعود"، على حـادث  إطلاق النار بقاعدة عسكرية أمريكية في ولاية فلوريدا، والذي نفذه طالب سعودي الجنسية كان يدرس الطيران بالولايات المتحدة. 

وقدمت الأميرة "ريما" في تغريدة على "تويتر" تعازيها لأقرباء ضحايا الهجوم الذي أسفر عن سقوط 3 قتلى.

وقالت: "بصفتي ابنة طيار تدرب لدى الجيش الأمريكي سابقا، فإن هذه المأساة تحمل ألما خاصا بالنسبة لي"، مضيفة أن "الشعب السعودي موحد في إدانته لهذه الجريمة. نحن نقف متضامنين إلى جانب أصدقائنا الأمريكيين خلال هذه الأوقات العصيبة".

وقالت السفيرة في تغريدة أخرى "تعازي الخالصة للشعب الأمريكي بعد المأساة التي حلت بمدينة بينساكولا في ولاية فلوريدا".

والجمعة، أطلق طالب طيران سعودي النار من مسدس، خلال مشاركته في عمليات تدريب بقاعدة جوية في فلوريدا؛ ما أدى إلى مقتل 3 أشخاص، قبل أن تقتله الشرطة.

واتصل الملك السعودي "سلمان بن عبدالعزيز"، بالرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" لتقديم تعازيه، قبل أن يقول الأخير في تغريدة إنّ "الملك السعودي ندد بالهجوم الهمجي وقال إن القاتل لا يعكس مشاعر شعبه تجاه الأمريكيين".

المصدر | الخليج الجديد