الأحد 8 ديسمبر 2019 06:47 ص

وصلت حصة الكويت من تقليص الإنتاج النفطي بموجب اتفاق "أوبك+"، 125 ألف برميل يوميا، لتعادل 7.3% من إجمالي التخفيضات البالغة 1.7 ملايين برميل يوميا.

حيث بلغ نصيب الكويت من التخفيض الإضافي لإنتاج النفط الذي أقرته منظمة البلدان المصدرة للنفط وحلفائها "أوبك+"، الجمعة الماضي، إلى 55 ألف برميل يوميا، أي ما يعادل 11% من إجمالي ذلك التخفيض البالغ 500 ألف برميل يومياً، حتى نهاية مارس/آذار المقبل.

ويضاف الخفض الجديد إلى اتفاق التخفيض السابق الذي لا يزال قائما، والبالغ 70 ألف برميل من أصل 1.2 مليون برميل يومياً.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، عن وزير النفط الكويتي، "خالد الفاضل"، السبت، تأكديه نجاح الكويت والسعودية والامارات في قيادة خفض إنتاج النفط خلال اجتماعات منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك".

ولفت إلى أهمية ما أسفرت عنه نتائج اجتماع "أوبك+" في العاصمة النمسوية فيينا، من تخفيض للإنتاج بواقع نصف مليون برميل يوميا في تحقيق الاستقرار للأسواق.

وأكد الوزير الكويتي، أن وزراء النفط متفقون على استمرار خفض الإنتاج حتى الاجتماع المقرر عقده في مارس/آذار المقبل، مشيرا إلى توزيع نسب زيادة خفض الإنتاج بشكل عادل بين الدول المنتجة من داخل "أوبك" وخارج المنظمة، بموافقة من الجميع اعتبارا من بداية الشهر المقبل.

من جانبه، توقع وزير الطاقة السعودي الأمير "عبدالعزيز بن سلمان"، في مقابلة مع وكالة "رويترز" استئناف الإنتاج من الحقول النفطية المشتركة بين السعودية والكويت "قريباً جداً".

وأشار إلى أن ذلك لن يؤثر على تعهدات البلدين، فيما يتعلق بتخفيضات الإنتاج وفقا لما تم الاتفاق عليه في "أوبك+".

وكانت منظمة الدول المنتجة للنفط، أقرت الجمعة الماضي، بمشاركة أبرز حلفائها على خفض إضافي للإنتاج بنحو 500 ألف برميل يوميا في الربع الأول من عام 2020.

يذكر أن عقود خام القياس العالمي "مزيج برنت"، أنهت جلسة تداول في نهاية الأسبوع الماضي، مرتفعة 1.6% إلى 64.38 دولار للبرميل، ومنهية الأسبوع على مكاسب بلغت 3%.

كما صعدت عقود خام القياس الأميركي  1.3%؛ لتغلق عند 59.20 دولار للبرميل، مسجلة مكاسب قدرها 7% على مدار الأسبوع الماضي.

المصدر | الخليج الجديد