الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 08:20 م

وصل رئيس الأركان الإماراتي، الفريق الركن "حمد محمد ثاني الرميثي"، إلى العاصمة السودانية الخرطوم، الثلاثاء، في زيارة رسمية.

وتأتي زيارة "الرميثي" بعد يومين من إعلان رئيس الوزراء السوداني "عبدالله حمدوك" عن تقليص قوات بلاده في اليمن من حوالي 15 ألفا إلى 5 آلاف.

وأفادت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا)، اليوم، بأن "زيارة قائد الأركان الإماراتي إلى الخرطوم تأتي لتطوير العلاقات بين البلدين والدفع بها إلى آفاق أرحب"، دون تقديم تفاصيل عن برنامج الزيارة ومدتها.

وتسلم قائد الأركان في الجيش السوداني، الفريق الركن "محمد عثمان الحسين"، عبر سفارة أبوظبي في الخرطوم، رسالة خطية، من نظيره الإماراتي بشأن العلاقات الثنائية بين البلدين في مجالات التعاون العسكري وسبل تعزيزها.

ويشارك السودان ضمن تحالف عربي تقوده السعودية والإمارات، وينفذ منذ عام 2015 عمليات عسكرية في اليمن، دعمًا للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

كان وزير الطاقة والصناعة الإماراتي، "سهيل المزروعي"، كشف أن حجم استثمار بلاده في السودان بلغت 7 مليارات دولار، أبرزها في مجالات الزراعة والسياحة.

واختتمت المباحثات السودانية الإماراتية في الخرطوم، التي استمرت خلال اليومين الماضيين، بالتأكيد على ضرورة تطوير الاقتصاد السوداني وتشجيع الاستثمار في كافة المجالات لتحقيق المصالح المشتركة، إلى جانب العمل في البنى التحتية كالموانئ البحرية والكهرباء والسكك الحديد.

كما اتفق الجانبان على تفعيل مجلس الأعمال المشترك والدخول في مشاريع مشتركة في الزراعة والثروة الحيوانية والصناعة التحويلية والطاقة والتعدين والخدمات اللوجستية والنقل مع تذليل العقبات كافة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات