الأحد 15 ديسمبر 2019 08:31 ص

تراجعت صادرات إيران غير النفطية، بنسبة 11%، في الفترة من مارس/آذار إلى نوفمبر/تشرين الثاني الماضيين، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

كشف ذلك، بيانات رسمية، نشرتها غرفة تجارة طهران، استنادا إلى معلومات من الجمارك الإيرانية، والتي أظهرت أن الصادرات غير النفطية بلغ مجموعها 27 مليار دولار، خلال تلك الفترة.

وتوقف مكتب الجمارك الإيراني عن إصدار تقاريره الرسمية منذ شهر مارس/آذار الماضي، لكن أرقام العام الماضي أظهرت أن الصادرات غير النفطية بلغت في الفترة ذاتها 31.5 مليار دولار، الأمر الذي يكشف عن تراجع بنسبة تلكِ الصادرات ِبقيمة 4.5 مليار دولار.

ويقول تقرير غرفة تجارة طهران؛ إن 73% من الصادرات غير النفطية تم شراؤها من قبل الصين والعراق وتركيا وأفغانستان، مضيفًا أن "واردات إيران بلغت 28.4 مليارات دولار في الأشهر الثمانية الماضية، بانخفاض 5% عن تلك الفترة من العام الماضي".

وتابع التقرير، أن "71% من إجمالي واردات إيران جاءت من الصين والإمارات وتركيا والهند وألمانيا"، مشيرًا إلى أن "حصة ألمانيا بلغت من واردات إيران 5% فقط، ما يعني أن أكثر من 70% من إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية لإيران مرتبط بـ 7 دول".

ويأتي هذا التراجع على وقع تصاعد الضغوط الاقتصادية الأمريكية، على إيران.

كما يأتي تراجع الصادرات غير النفطية الإيرانية، في وقت، تشير فيه الإحصائيات إلى هبوط حاد في مبيعات النفط الخام الإيراني، بسبب فرض واشنطن حظرا شاملا عليها اعتبارا من مايو/أيار الماضي.

وذكرت وكالة "رويترز" أخيرا في تقرير، أن هذه العقوبات قلصت صادرات الخام بأكثر من 80%، إلا أنها أوردت أن مبيعات المنتجات النفطية من إيران لا تزال قوية بنحو 500 مليون دولار شهريا، حسب بيانات الشحن.

وتركز إيران خلال مباحثاتها مع الأطراف الأوروبية على موضوع بيع النفط وعودة عوائده إلى الداخل، حيث يشكل ذلك مطلبها الرئيس في هذه المباحثات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات