الأحد 15 ديسمبر 2019 07:41 م

قال الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، إن مذكرة التفاهم التي أبرمتها تركيا مع ليبيا حول مناطق الصلاحية البحرية، "قلبت وضعًا فرضته معاهدة سيفر (عام 1920)".

وخلال مقابلة تليفزيونية مساء الأحد، أشار "أردوغان" إلى أن الاتفاقيات المبرمة بين تركيا وليبيا تمت وفق أُطر القانون الدولي.

وشدّد على أن تركيا وليبيا لديهما حقوق في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط، حسبما نقلت وكالة الأناضول.

وأضاف: "حوض شرق المتوسط يتمتع باحتياطيات كبيرة من الهيدروكربون وعلمنا باكتشافات توصلت إليها بعض الشركات هناك مؤخرا ومن الوارد أن نتعاون مع بعض الشركات العالمية القوية بهذا الخصوص".

ولفت إلى أن مذكرة التفاهم المتعلقة بالتعاون الأمني والعسكري مع ليبيا، ستدخل حيز التنفيذ فور مصادقة البرلمان التركي عليها.

وأكد "أردوغان" أن تركيا ستتخذ الخطوات اللازمة إذا تلقت دعوة لإرسال جنود إلى ليبيا.

وفي 27 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وقع الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" مذكرتي تفاهم مع رئيس حكومة الوفاق الليبية "فايز السراج".

وتتعلق المذكرتان، بالتعاون الأمني والعسكري بين أنقرة وطرابلس، وتحديد مجالات الصلاحية البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين النابعة من القانون الدولي.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات