الأحد 15 ديسمبر 2019 09:20 م

دعت وزيرة الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، "​ريا الحسن​"، ​المتظاهرين​ السلميين إلى مغادرة التجمعات في ​وسط بيروت​ وترك الساحات، وذلك على وقع تجدد المواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن.

وحذرت الوزيرة، في حديث إلى قناة الـ "MTV"، من أن هناك مندسين افتعلوا المواجهات بين المتظاهرين و​القوى الأمنية​.

وأعربت "ريا" عن مخاوفها من وجود مخطط للتأثير على الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس الحكومة المكلف الإثنين.

وأشارت في الوقت ذاته إلى أن القوى الأمنية لم تستطع أن تحدد حتى الآن الجهة التي يأتي منها المندسون، مؤكدة استعدادها للحوار مع المتظاهرين.

وتجددت المواجهات، مساء الأحد، في وسط بيروت بين المتظاهرين والقوى الأمنية.

وقالت قوات الأمن اللبنانية إن عددا من المحتجين بدؤوا إلقاء المفرقعات النارية على عناصر مكافحة الشغب التي ردت بدورها من خلال إلقاء القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين من أمام ساحة النجمة.

وكان الآلاف من المتظاهرين قد تجمعوا عند أحد مداخل البرلمان للمطالبة بتشكيل حكومة مستقلة من أخصائيين وذلك عشية الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس جديد للحكومة.

وشهد وسط بيروت بعد ظهر أمس السبت مواجهات بين شبان موالين للسلطات وبين معارضين، ورشق بعضهم قوات الأمن بالحجارة والمفرقعات المشتعلة، بينما كثفت قوات الأمن إطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات