الاثنين 16 ديسمبر 2019 08:12 ص

أقلعت أول طائرة تركية بدون طيار من قاعدة "دالامان" التركية إلى جمهورية شمال قبرص، الإثنين، للبدء بعملها في مرافقة سفن التنقيب التركية شرقي البحر المتوسط.

وأقلعت الطائرة بعد موافقة حكومة شمال قبرص، الجمعة، على تخصيص مطار "غجيت قلعة" من أجل أنشطة الطائرات التركية المسيرة،.

وجاءت الموافقة في ضوء المستجدات الأخيرة شرقي المتوسط، بهدف حماية حقوق ومصالح تركيا وقبرص الشمالية في المنطقة.

وتعارض كل من قبرص الرومية (الجنوبية) واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومصر و(إسرائيل) أنشطة التنقيب عن الطاقة التي تجريها تركيا شرقي المتوسط.

لكن وزارة الخارجية التركية أكدت، في بيانات عدة، أن سفن تركيا تنقب في الجرف القاري للبلاد، وستواصل نشاطها.

وازداد التصعيد بعد توقيع أنقرة، نهاية الشهر الماضي، مع حكومة الوفاق الوطني الليبية، مذكرة تفاهم حول تحديد الصلاحيات البحرية، حيث قالت اليونان وقبرص إنها تنقل جزءا من حقوقهما في مياه البحر المتوسط إلى تركيا.

وفي السياق، كشفت وسائل إعلام عبرية، عن اعتراض البحرية التركية، مطلع الشهر الجاري، سفينة أبحاث إسرائيلية، في منطقة شرق البحر المتوسط، وطردها من منطقة بحرية تابعة لقبرص.

ومنذ 1974، تشهد جزيرة قبرص انقساما بين شطرين؛ تركي في الشمال ورومي في الجنوب، وفي 2004 رفض القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول