الجمعة 20 ديسمبر 2019 12:02 ص

كشف حساب "معتقلي الرأي" المعني بالشأن الحقوقي في السعودية، أن سلطات المملكة قد حددت موعدين جديدين لإعادة محاكمة كل من الداعية "سلمان العودة"، ورفيقه "عوض القرني"، بعد تراجعها الخميس، عن إصدار حكم نهائي بحقهما.

وأوضح أن المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض، حددت الثلاثاء 24 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، موعدا لجلسة جديدة للشيخ "سلمان العودة". 

وأضاف أنها حددت كذلك، الخميس 26 من الشهر ذاته موعدا لجلسة جديدة للشيخ "عوض القرني".

يأتي ذلك بعد أن تراجعت المحكمة في وقت سابق الخميس عن النطق بالحكم على "العودة" و"القرني"، وقررت إعادة إجراءات محاكمتهما، بناء على طلب من النيابة العامة.

واعتبر "عبدالله"، نجل الداعية المعتقل "سلمان العودة"، أن ما حدث هو "حالة تخبط عامة"، حيث يأتي بعد  أن قدمت السلطات، فجأة، جلسة النطق بالحكم إلى الخميس، بدلا من 30  يناير/ كانون الثاني 2020، ثم أمرت فجأة بإعادة الإجراءات.

وأضاف أن والده الداعية الوسطي المعروف "لايزال في الحبس الانفرادي، وستكون الثلاثاء الجلسة المقبلة" لمحاكمته.

ومنذ اعتقاله قبل أكثر من عامين، تطالب النيابة العامة بإعدام "العودة"، متهمة إياه بالانتماء لمنظمة محظورة، ويقصد بها رابطة العلماء المسلمين، إضافة إلى "عدم الدعاء لولي الأمر" و"السعي للإفساد في الأرض".  

واعتقل "العودة" رفقة "القرني" وعدد كبير من الدعاة والمفكرين الإسلاميين والأكاديميين والصحفيين ضمن ما عرف بـ"حملة سبتمبر (أيلول)" عام 2017، والتي استهدفت القضاء على "تيار الصحوة" الديني، أكبر التيارات في البلاد، بعد تهديدات ووعيد ولي العهد "محمد بن سلمان" بالقضاء عليه و"سحقه"، وفق تعبيره.

 

المصدر | الخليج الجديد