قال مصدر مطلع في صناعة الغاز بمصر، الأحد، إنه من المخطط بدء توريد الغاز من (إسرائيل) إلى مصر، بحلول منتصف يناير/كانون الثاني 2020.

ونقلت وكالة "رويترز" عن المصدر (لم تسمه) قوله "من المخطط الوصول إلى طاقة سنوية تدريجيا للقاهرة تقارب 7 مليارات متر مكعب بحلول 2022".

وقالت شركة غاز شرق المتوسط وشركة خط أنابيب أوروبا آسيا الإسرائيلية في سبتمبر/أيلول الماضي إنهما وقعتا اتفاقا يسمح للأولى باستخدام مرفأ تابع للثانية من أجل تصدير الغاز الطبيعي إلى مصر.

وكانت ترتيبات خط الأنابيب من العقبات الأخيرة أمام بدء (إسرائيل) بيع الغاز إلى مصر بموجب اتفاق تاريخي بقيمة 15 مليار دولار.

وسيجرى توريد الغاز المنتج من حقول في شرق البحر المتوسط عبر خط أنابيب بحري لشركة غاز شرق المتوسط يربط مدينة عسقلان الإسرائيلية بالعريش في شبه جزيرة سيناء المصرية، لكن يجب أن يمر الغاز أولا عبر مرفأ عسقلان التابع للشركة الإسرائيلية.

وبموجب الاتفاق الجديد تدفع غاز شرق المتوسط للشركة الإسرائيلية مبلغا لم يُكشف عنه يرتبط بكمية الغاز الموردة وتتولى الشركة المصرية تشغيل المرفأ وصيانته على مدى اتفاق التصدير.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز