الخميس 26 ديسمبر 2019 05:52 م

توقع رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي؛ "أفيف كوخافي"، أن تقع مواجهة عسكرية بين تل أبيب وطهران خلال 2020، مؤكدا في المقابل أن حركة المقاومة الإسلامية حماس تتجه إلى "تهدئة طويلة" مع (إسرائيل).

جاء ذلك في مقال نشرته صحيفة "هآرتس" العبرية، الخميس، يسلط الضوء على خطاب "كوخافي"، الذي قال فيه بشكل واضح إن "إسرائيل تهاجم إرساليات سلاح إيرانية يتم تهريبها عبر العراق".

وقالت الصحيفة إن "كوخافي بات مقتنعا بأن إسرائيل في طريقها لمواجهة مع إيران"، مضيفة أنه "بات يعتقد أن هناك عددا من الساحات باتت تشكل تهديدا غير مسبوق على تل أبيب، وتمتلك عددا كبيرا من القذائف والصواريخ الدقيقة".

ولفتت إلى أنه "أقرّ للمرة الأولى وبصورة مباشرة بأن إسرائيل تهاجم إرساليات إيرانية أثناء تهريبها عبر الأراضي العراقية (..)، وإسرائيل لن تسمح باستمرار هذه الظاهرة".

وذكّرت الصحيفة في هذا السياق أن "نتنياهو يؤكد على التهديد الإيراني، والجيش متمسك بعادته في إبراز البرنامج الصاروخي الإيراني، وتمركز طهران في سوريا".

وتابعت: "مثل من سبقه في هذا المنصب، فإن كوخافي كرر مقولة (أن أحدا من أعداء إسرائيل لا يريد خوض حرب معها)، لكن سُمع يتحدث عن أمر محتوم، بإمكانية متزايدة عن الاحتكاك العسكري بين إسرائيل وإيران، من شأنه في ظروف معينة أن يتدهور ليصل إلى حرب".

وأكد "كوخافي" على وجود علاقة بين الساحات المختلفة (إيران والفلسطينيين)، يمكن أن يؤثر اشتعال إحداها على أخرى، وفق "هآرتس".

على صعيد مواز، أفادت الصحيفة الإسرائيلية بأن "كوخافي مقتنع أن وجهة حركة حماس هي نحو تهدئة طويلة، ويعتقد أن هناك فرصة للتوصل إلى اتفاق غير مباشر مع الحركة".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات