الخميس 26 ديسمبر 2019 09:59 م

كشفت تقرير صحفي عزم المستشارة الألمانية؛ "أنجيلا ميركل"، زيارة تركيا الشهر المقبل، لدعم اتفاق كبح جماح تدفق المهاجرين الذي أبرمه الاتحاد الأوروبي مع أنقرة في 2016.

وذكرت صحيفة "زود دويتشه تسايتونج" الألمانية، الخميس، أن هذه الخطوة تعكس الخوف من أن الصراع في سوريا، قد يتسبب في موجة جديدة من اللاجئين.

ويبدو أن مخاوف المستشارة الألمانية، قد تصاعدت مع تصريحات الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، الأحد، والتي حذر فيها من أن بلاده التي تستضيف بالفعل 3.7 مليون لاجئ سوري، لن تتمكن من التعامل مع وصول موجة جديدة منهم.

وتأتي تصريحات الرئيس التركي في ظل حملة النظام السوري مدعوما بقوات روسية لاستعادة السيطرة على محافظة إدلب (شمالا) من يد المعارضة المسلحة، ما ينبئ بفرار المزيد من السوريين نحو الحدود التركية.

من جانبها، أحجمت متحدثة باسم الحكومة الألمانية عن تأكيد صحة ما ذكره تقرير الصحيفة، وقالت إن خطط الزيارات التي تقوم بها "ميركل" تعلن في العادة يوم الجمعة في الأسبوع السابق على الزيارة.

والتقى الزعيمان آخر مرة في ديسمبر/كانون الأول الجاري، في لندن، حيث ناقشا الموقف في سوريا، مع الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، ورئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات