الجمعة 24 يوليو 2015 09:07 ص

أعلن مساعد وزير الخزانة الأمريكي لشؤون «مكافحة تمويل الإرهاب»، «دانيال غليزر»، الجمعة أن تنظيم «الدولة الإسلامية» يحصل على 40 مليون دولار شهرياً من بيع النفط المستخرج من المناطق التي يسيطر عليها.

وأوضح «غليزر» خلال مشاركته في منتدى للأمن في ولاية كولورادو، أن كنزاً حقيقياً من المعلومات الخاصة بتمويل تنظيم «الدولة الإسلامية»، تم الحصول عليه بعد القضاء على «أبو سياف» قائد المجموعة المسؤولة عن تجارة النفط والغاز شرق سوريا في مايو/آيار الماضي، مشيراً أيضاً إلى أن مسلحي التنظيم يتقاضون 1000 دولار شهرياً (كل على حدة).

ولفت المسؤول المالي الأمريكي إلى أن تنظيم «الدولة الإسلامية» وضع يده بعد سيطرته على مدينة الموصل (مركز محافظة نينوى) شمالي العراق في يونيو/حزيران عام 2014، على سيولة نقدية تتراوح بين 500 مليون دولار إلى مليار دولار.

وكانت التصريحات في السابق تشير إلى أن التنظيم استولى على أصول مصرفية، بعد سيطرته على الموصل، تقدر بنحو 430 مليون دولار.