الثلاثاء 31 ديسمبر 2019 11:36 ص

تنبأ الفنان والمقاول المصري المعارض "محمد علي"، بقرب اندلاع ثورة جديدة في مصر، مؤكدا أن الثورة على الأبواب.

وقال "علي" المقيم في إسبانيا: "لدينا ثورة في يناير"، مشددا على أن الرئيس "عبدالفتاح السيسي" يشعر بذلك جيدا، وهو مرتبك حاليا.

وتحل الشهر المقبل، الذكرى التاسعة لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، التي أطاحت بحكم الرئيس "حسني مبارك".

وأضاف: "خلال الفترة المقبلة سأُظهر لكم إلى أي مدى السيسي ونظامه مرتبكان".

وجدد في مقطع فيديو بثه عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك"، استعراض وثيقته للتوافق المصري، التي أعلن عنها، الجمعة، واصفا إياها بأنها خطوط عريضة مبدئية وليست نهائية.

وأكد "علي" الذي كشف وقائع فساد بمؤسستي الرئاسة والجيش المصري، أن الحكم في البداية والنهاية سيكون للشعب المصري صاحب القرار، وهو من سيقوم بكتابة ورسم المستقبل بيديه وإرادته الحرة بعد زوال حكم "السيسي".

وثمن "علي" ما تحقق من توحيد جزء كبير من قوى المعارضة من مختلف التيارات والأحزاب السياسية، لافتا إلى أن الجميع بما فيهم جماعة "الإخوان المسلمون"، يريدون مصر دولة مدنية عصرية حديثة حرة.

واستطرد: "نحن جميعا نجتهد من أجل مستقبل بلادنا وشعبنا، وكي تصبح مصر دولة محترمة".

ويقود "علي" منذ سبتمبر/أيلول الماضي، دعوات للاحتجاج ضد حكم "السيسي"، متهما إياه بالفساد وتبديد المال العام في مشاريع غير ضرورية، وبناء قصور رئاسية لا حاجة لها.

المصدر | الخليج الجديد