الجمعة 3 يناير 2020 09:21 ص

عبر المرشح الديمقراطي المحتمل لانتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة، نائب الرئيس الأمريكي السابق، "جو بايدن"، عن قلقه من أن بلاده ربما تكون على وشك الدخول في صراع كبير بالشرق الأوسط، في أعقاب مقتل الجنرال الإيراني "قاسم سليماني".

جاء ذلك في بيان لـ"بايدن" نشره على "تويتر"، تعليقا على مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني" في هجوم أمريكي على مطار بغداد الدولي، فجر الجمعة.

وشدد "بايدن" على أنه "لن يحزن أي مواطن أمريكي على قاسم سليماني بعد الجرائم التي ارتكبها ضد القوات الأمريكية وآلاف الأبرياء، لقد استحق ما حدث له، لقد دعم الفزع والفوضى".

واستدرك بالقول: "لكن لا شيء من هذا ينفي أن تلك الخطوة من شأنها تصعيد الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، ربما سنكون على وشك الدخول في صراع كبير بالمنطقة".

وأضاف أن: "بيان الإدارة الأمريكية حول مقتل سليماني يقول إن الهدف من قتله هو ردع التهديدات الإيرانية في المستقبل، ولكن من شبه المؤكد أن هذه الخطوة سيكون لها تأثيرًا معاكسًا".

ووصف "بايدن" ما جرى بالقول إن الرئيس، "دونالد ترامب"، "ألقى بإصبع ديناميت في برميل بارود".

وتابع: "ترامب مدين للشعب الأمريكي باتباع استراتيجية واضحة تحافظ على سلامة قواتنا وسفارتنا بالعراق، وتحمي مصالحنا في الشرق الأوسط والعالم أجمع".

وتابع "أنا لست مطلعا على الاستخبارات وما زال الكثير غير معروف، لكن إيران سترد بالتأكيد، يمكن أن نكون على شفا صراع كبير عبر الشرق الأوسط".

وجرى استهداف "سليماني"، بعدة صواريخ من طائرة مسيرة، استهدفت سيارتين كانتا تقلان "سليماني"، وقائد ميليشيات "الحشد الشعبي" الشيعية العراقية، "أبو مهدي المهندس" ومسؤولين آخرين.

وتوعد المرشد الإيراني الأعلى "علي خامنئي" الولايات المتحدة بـ"ثأر قاس" ردا على مقتل "سليماني".

المصدر | الخليج الجديد