الثلاثاء 7 يناير 2020 01:05 م

قال وزير الشؤون الخارجية العماني "يوسف بن علوي"، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة على اتصال بالسلطنة وتريد تهدئة التوتر في المنطقة.

وأضاف "بن علوي"، في منتدى طهران للحوار الإقليمي: "الأمريكيون في اتصالاتهم الدائمة بنا يسعون باستمرار إلى الحد من التوتر، ونحن أيضاً نسعى جميعاً إلى تحقيق الاستقرار الحقيقي في المنطقة".

وتابع: "يسعدني أن أكون جزءاً من هذا الجهد المشترك من خلال منتدى حوار طهران لتحقيق الأمن والسلام في المنطقة، وأنا واثق من أن إيران تتقدم باتجاه تحقيق الأمن، وبذلت هذه الجهود باستمرار".

وأردف: "نحن في سلطنة عمان شركاء مع إيران في هذه الجهود، حققت هذه الشراكة حتى الآن أهم الخطوات (..) هذا جهد تم تحقيقه وما كان ليحدث لو لم تكن الحكمة في القيادة الإيرانية، ونحن نعتقد أن هذا الجهد والحكمة سيستمران، إن ما نواجهه سيتحقق في المستقبل من خلال حكمة القيادة الإيرانية وبراعتها".

واعتبر الوزير العماني مقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني" في غارة أمريكية ببغداد ليلة الجمعة الماضي "كارثة كبيرة أثرت على الجميع"، قائلا: "أتقدم بأحر التعازي إلى أخي العزيز (وزير الخارجية الإيراني) محمد جواد ظريف".

وقال "بن علوي": "القائد سليماني قدم خدمات مفيدة للغاية ونطلب من الله أن يرحمه وأن يرحم جميع الشهداء".

وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "عباس موسوي" قد كشف، الأسبوع الماضي، أن بلاده ستعقد الدورة الثانية لمنتدى "حوار طهران" هذا الأسبوع، موضحاً أن محور نقاشات المنتدى سيكون مبادرة "السلام في هرمز"، التي طرحها الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، خلال سبتمبر/أيلول الماضي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتربط عمان علاقات ودية مع كل من الولايات المتحدة وإيران، وسبق أن توسطت بين البلدين اللذين قطعا العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد الثورة الإيرانية في 1979.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات