الأربعاء 8 يناير 2020 10:23 ص

قال وزير الدفاع الإيراني، "أمير حاتمي"، إن بلاده سترد بشكلٍ متناسب على أي عمل عسكري أمريكي جديد، انتقاما من هجمات طهران الصاروخية على أهداف أمريكية في العراق، ليل الثلاثاء-الأربعاء.

وأضاف "حاتمي"، في تصريحات نقلها التليفزيون الإيراني: "استخدمنا صواريخ قصيرة المدى.. آمل أن يكون هذا درسًا لا يُنسى لأمريكا".

ومضى قائلا: "رد إيران على أي انتقام أمريكي سيكون متناسبا مع ما ستفعله واشنطن"، معتبرا أن "الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حوّل الإدارة الأمريكية إلى حكومة إرهابية".

وأعرب الوزير الإيراني عن أسفه بسبب مواقف دول أوروبية أيدت عملية اغتيال قائد فيلق القدس بالحرس الثوري، "قاسم سليماني"، قائلا إنه "موقف غير صائب".

وأكد "حاتمي" أن القوات الأمريكية لن تكون آمنة في المنطقة.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، ليل الثلاثاء-الأربعاء، أنه نفذ هجمات صاروخية على قاعدة "عين الأسد"، غربي العراق، وقاعدة أخرى في أربيل وأهدافا أخرى، وجميعها تضم قوات أمريكية.

وفيما قال التليفزيون الإيراني إن الهجمات أدت إلى مقتل 80 عسكريا أمريكيا، نفت واشنطن أن تكون خسائر بشرية وقعت بين صفوف جنودها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات