الأربعاء 8 يناير 2020 08:28 ص

وصف المرشد الإيراني "علي خامنئي"، الأربعاء، الهجوم الصاروخي على مقرات للتحالف الدولي والقوات الأمريكية في العراق بـ"الناجح".

جاء ذلك خلال كلمة لـ"خامنئي"، نقلها التليفزيون الإيراني، بعد الهجمات الصاروخية الذي شنها الحرس الثوري الإيراني على قواعد أمريكية في العراق، أبرزها "عين الأسد" بالأنبار، وقواعد وأهداف أخرى في التاجي وأربيل والحرير.

وتحدث "خامنئي" عن جبهة واسعة تواجه إيران، فيما وصف الظروف الحالية بالصعبة.

يأتي ذلك فيما أكد مجلس صيانة الدستور الإيراني، الأربعاء، أن الهجوم الصاروخي في العراق "دفاع مشروع".

وقال المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور "عباس كدخدايي"، في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية، إن "الهجوم الصاروخي الذي نفذته قوات الحرس الثوري على قواعد الجيش الأمريكي في العراق، دفاع مشروع أمام الاعتداء الأمريكي".

وأضاف أن "العمليات التي نُفذت فجر اليوم يقرها ميثاق الأمم المتحدة وتقرها القوانين الدولية".

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، مساء الثلاثاء، أنه نفذ هجوماً صاروخياً على قاعدة "عين الأسد"، غربي العراق، وقاعدة أخرى في أربيل وأهدافا أخرى، والاثنتان تضمان قوات أمريكية.

وبعد الاستهداف، قال الحرس الثوري الإيراني إن أي إجراءات تتخذها الولايات المتحدة للرد على الهجمات التي شنتها طهران على أهداف أمريكية في العراق سيقابله رد جديد، حسب ما أورده التليفزيون الإيراني الرسمي، يشمل دولا في المنطقة، مثل الإمارات ودولة الاحتلال.

وأفادت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، الأربعاء، بوقوع خسائر مادية محدودة جراء الهجمات الصاروخية الإيرانية على قواعد تابعة للولايات المتحدة بالعراق، فيما أكد مسؤول أمريكي أن معظم الصواريخ الإيرانية لم تصب أهدافها.

وفيما زعم التليفزيون الإيراني أن الهجمات أسقطت 80 قتيلا بين العسكريين الأمريكيين، قال الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، في وقت سابق، أن "جميع الأمور على ما يرام"، في إشارة لعدم حدوث خسائر بشرية أمريكية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات