الأربعاء 8 يناير 2020 01:30 م

علقت ناقلات نفط سعودية مرورها عبر مضيق هرمز، اليوم الأربعاء، بالتزامن مع ارتفاع حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، والتي كان أحدثها تنفيذ الحرس الثوري الإيراني هجمات صاروخية فجر اليوم، استهدفت قاعدتين أمريكيتين في الأنبار وأربيل بالعراق.

جاء ذلك وفق تقرير نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أشارت فيه إلى "تعليق اثنين من مشغلي النفط الرئيسيين، بما في ذلك شركة بحري السعودية المملوكة للدولة، مرورهما عبر مضيق هرمز الأربعاء".

وأضافت الصحيفة الأمريكية، أن الخطوة السعودية تأتي بسبب التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تصاعد التوترات بين واشنطن وطهران.

وذكرت أنه بعد ساعات من الضربة الصاروخية الإيرانية للقواعد العسكرية الأمريكية في العراق، هزت الأصداء الاقتصادية منطقة الخليج العربي، فيما تهدد الضربات المتبادلة بين أمريكا وإيران في الوقت الحالي، بتعطيل طرق السفر والتجارة الحيوية.

ولفتت إلى تحويل الجهات والشركات التي تقوم بعمليات بالمنطقة، مساراتها، بينما ألغت العديد من شركات الشحن رحلات جوية قبل وبعد الهجمات الإيرانية.

يأتي ذلك بالتزامن مع ارتفاع حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران عقب اغتيال واشنطن، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، "قاسم سليماني"، الجمعة.

وفجر الأربعاء، أعلن الحرس الثوري الإيراني استهدافه قاعدتين أمريكيتين بالعراق بعشرات الصواريخ الباليستية، ردًا على مقتل "سليماني".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات