الجمعة 10 يناير 2020 05:45 ص

قالت صحيفة  "يديعوت أحرونوت" إن السلطات الإسرائيلية أطلقت سراح أسيرين سوريين محتجزين لديها، في خطوة اعتبرها مكتب رئيس الوزراء "بنيامين نتنياهو" "بادرة لحسن النية".

وحددت الصحيفة منتصف ليل الخميس-الجمعة بالتوقيت المحلي لمدينة القدس لبدء إجراءات إطلاق سراح الأسيرين "صدقي المقت"، و"أمل أبو صالح".

واعتبر مكتب "نتنياهو" أن الخطوة تأتي "بادرة سياسية وخطوة لإبداء حسن النية، بعد استعادة (إسرائيل) من سوريا رفات (الجندي) زخاريا باومل".

واستعادت (إسرائيل)، في أبريل/ نيسان 2019، بوساطة روسية رفات "باومل" الذي قتل في معركة "السلطان يعقوب"، بين القوات السورية والقوات الإسرائيلية خلال حرب لبنان سنة 1982.

ولم يتضح على الفور، بحسب الصحيفة العبرية، ما إن كان إطلاق سراح الأسيرين مرتبطا بالزيارة المرتقبة للرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" إلى تل أبيب، في وقت لاحق من يناير/ كانون الثاني الجاري، وبالضغوط التي تمارسها الأخيرة على موسكو لإطلاق سراح المواطنة الإسرائيلية "نعما يسسخار"، بعد إدانتها بحيازة مواد مخدرة بالعاصمة الروسية.

ونقلت الصحيفة عن مصلحة السجون الإسرائيلية، أنه من المتوقع إطلاق سراح "أمل أبو صالح" من سجن "حرمون" (شمال) في حدود منتصف ليل الخميس، فيما سيتم إطلاق "صدقي المقت" صباح الجمعة من سجن "كتسيعوت" (النقب الصحراوي- جنوب).

و"أمل أبو صالح" (26 عاماً) من قرية مجدل شمس بالجولان السوري المحتل، ينفذ عقوبة السجن 7 سنوات وثمانية أشهر، بتهمة قتل جريح سوري وإصابة جنديين إسرائيليين منتصف 2015.

فيما يقضي "صدقي المقت" (53 عاماً) وهو من مجدل شمس أيضاً عقوبة السجن 11 عاماً منذ 2015 بتهمة التجسس، ودعم الإرهاب والتواصل مع تنظيم معاد، وهو الحكم الثاني ضده حيث أطلقت (إسرائيل) سراحه عام 2012 بعد 27 عاما قضاها في سجونها، بحسب المصدر ذاته.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول