الجمعة 10 يناير 2020 09:08 ص

قال مصدر حكومي مصري، إن القاهرة تؤيد وقفا مشروطا لإطلاق النار في ليبيا، مطالبة بعدم نشر أي قوات أجنبية على الأراضي الليبية.

وتشترط مصر، امتناع الأطراف الخارجية عن التدخل في الشأن الليبي، في إشارة إلى تركيا، التي قررت إرسال قوات لدعم حكومة "الوفاق"(معترف بها دوليا).

كذلك تطالب القاهرة، بعدم السماح لطرف دون آخر، بالحصول على دعم عسكري، بحسب "مدى مصر".

وأضاف المصدر، دون كشف هويته، أن مصر تلقت تطمينات دولية بعدم نشر قوات تركية شرقي ليبيا، قرب الحدود المصرية، على أن يقتصر التواجد التركي عند حدود العاصمة طرابلس.

ووفق مصدر حكومي مصري ثانٍ، مطلع أيضًا على الملف الليبي، فإن القاهرة سعت عبر الاجتماع الذي جمع وزراء خارجية مصر واليونان وإيطاليا وفرنسا وقبرص، لمنح حليفها "خليفة حفتر" اعترافا دوليا شأنه شأن رئيس حكومة الوفاق "فايز السراج".

والأربعاء الماضي، دعت تركيا وروسيا إلى وقف لإطلاق النار، اعتبارا من الأحد المقبل، وهو ما وافقت عليه حكومة "الوفاق"، ورفضه "حفتر" المدعوم من مصر والإمارات.

ومنذ إعلان أنقرة إرسال قوات تركية إلى ليبيا لمدة عام، لدعم الحكومة الشرعية في طرابلس، في مواجهة قوات "حفتر"، تسارعت دعوات إقليمية ودولية لدعم حل سياسي ينهي الأزمة في البلاد منذ 2011.

المصدر | الخليج الجديد + مدى مصر