الجمعة 10 يناير 2020 04:29 م

أعلن المؤسس، الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك"؛ "مارك زوكربيرج"، أنه سيتخلى عن التحديات السنوية في 2020، وسينصب تركيزه على مدى أطول يشمل العقد المقبل.

وكان "زوكربيرج" قد بدأ تقليدا، بالكشف عن تحدياته السنوية، منذ عام 2009.

وبخلاف التحديات التي كان "زوكربيرج" يضعها في مطلع كل سنة، فقد كشف هذه المرة عن طموحاته للسنوات العشر القادمة، قائلا إنه "يخطط للعمل على منصة اجتماعية خاصة جديدة، وتكنولوجيا لا مركزية، وقضايا الأجيال، وأشكال جديدة من الإدارة، إضافة إلى مشاريع أخرى".

وقال "بدلا من وضع تحديات من عام لآخر، حاولت التفكير في طموحاتي للعالم ولنفسي في 2030".

وأضاف أنه بحلول عام 2030، إذا سارت الأمور على ما يرام، فستكون ابنته حينها في المرحلة الثانوية من دراستها، آملاً أن تكون تقنيات الواقع المعزز والظاهري التي تعمل عليها الشركة متطورة للغاية، بحيث يمكن للناس أن يشعروا أنهم في الغرفة مع شخص آخر، ولو كانا على بعد أميال.

وفيما يتعلق بمستقبل الهواتف الذكية، فإن "زوكربيرج" يعتقد أنها ستظل مهيمنة على المشهد التقني في العقد القادم، ولكنها ستستعين بتقنية الواقع المعزز بشكل أكبر.

ومن بين الأشياء التي سيركز عليها مؤسس "فيسبوك"، العمل على تقديم المزيد من المجموعات الخاصة، هذا إلى جانب خيارات التراسل الخاص.

كذلك لفت "زوكربيرج" إلى ضرورة دعم الحكومات للشركات التقنية، وخصوصا فيما يتعلق بالقضايا المهمة، مثل إدارة المحتوى، والخصوصية، وتحليل البيانات.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات