الاثنين 13 يناير 2020 08:54 م

أقر مجلس النواب (البرلمان) المصري، الإثنين، اتفاقية قرض جديد من الصندوق الكويتي للتنمية بقيمة 26 مليون دينار كويتي (85.8 مليون دولار).

وجاء ذلك القرض للمساهمة في تمويل مشروع طريق (النفق - شرم الشيخ)، وهو طريق مواز للطريق الحالي بطول 342 كيلومتراً، وافتتحه الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بتكلفة تبلغ 5.5 مليار جنيه.

وصدر بذلك القرض قرار من رئيس الجمهورية لكنه وفقا للدستوري المصري يجب أن يقره مجلس النواب ليصبح نافذا.

وخلال الجلسة ذاتها، وافق المجلس على قرار رئيس الجمهورية بشأن الموافقة على خطاب الاتفاق بين مصر، ممثلة في وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، وصندوق المساعدة الفنية للدول متوسطة الدخل التابع لبنك التنمية الأفريقي، بشأن منحة تعزيز المنظومة البيئية لريادة الأعمال بمبلغ 550 ألف دولار أمريكي، والموقع بتاريخ 28 يوليو/تموز 2019.

وأحال رئيس مجلس النواب، "علي عبدالعال"، عدداً من قرارات رئيس الجمهورية إلى اللجان النوعية لدراستها قبل التصويت عليها.

ويأتي ذلك القرض الجديد رغم تحذير خبراء اقتصاديين أن الديون المصرية بلغت مستوى غير مسبوق، وأن تضخمها بات يؤثر على الاقتصاد المصري في ظل فوائد الديون المرتفعة المطلوب سدادها سنويا.

وكشف الخبير الاقتصادي المصري؛ "ممدوح الولي"، أن سداد أقساط الدين الخارجي المصري، سيستغرق أكثر من نصف قرن، حيث يمتد إلى عام 2071، في تنويه إلى الارتفاع الكبير في الاقتراض الذي شهدته البلاد في السنوات الأخيرة.

ويتوسع نظام الرئيس "عبدالفتاح السيسي" في الاقتراض من الداخل والخارج خلال السنوات الأخيرة، لإنجاز مشروعات عملاقة، يشكك خبراء في جدواها الاقتصادية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات