الاثنين 13 يناير 2020 09:27 م

نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية عن مصدر أمني إسرائيلي كبير قوله إن "الوقت قد حان لتنفيذ (إسرائيل) ضربة قاتلة ضد إيران في سوريا".

ولفت المصدر إلى أنه "بعد اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني وسقوط الطائرة الأوكرانية تريد (إسرائيل) الاستفادة من محنة إيران".

وأشار إلى أن "الخطة الإسرائيلية تتضمن خطوة هجومية كبيرة ستسبب لهم أيضًا خسائر فادحة"، مؤكداً أن "الهدف هو إخراج الإيرانيين من سوريا خلال عام تقريبا وهو الأمر الذي تراه وزارة الدفاع الإسرائيلية فرصة لها".

واعتبر المسؤول الإسرائيلي أن "وزارة الدفاع ترى في اغتيال قاسم سليماني فرصة لـ(إسرائيل) لوضع حد للجهد الإيراني لإنشاء وتأسيس جبهة ضدها في سوريا والعراق وكذلك وضع حد لحزب الله في التعامل معها".

وكانت (إسرائيل) قد باركت العملية الأمريكية لاغتيال قائد فيلق القدس بالحرس الثوري "قاسم سليماني" وآخرين، قبل أكثر من أسبوع في بغداد، معتبرة أنها تأتي في سياق الدفاع عن النفس.

وشنت (إسرائيل) ضربات عسكرية جوية وصاروخية داخل الأراضي السورية، خلال الأشهر الماضية، بوتيرة متصاعدة، ضد أهداف تقول إنها تابعة لإيران.

ودائما ما تقول تل أبيب إن طهران تستهدف تأسيس وجود عسكري لها في سوريا، وترى أنه يستهدفها في الأساس.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات