قالت شركة "موانئ دبي العالمية"، الثلاثاء، إن محكمة لندن للتحكيم الدولي أصدرت قرارا لصالحها في نزاعها مع حكومة جيبوتي بشأن محطة "دوراليه" للحاويات.

ونشر المكتب الإعلامي لحكومة دبي بيانا جاء فيه أن المحكمة أمرت حكومة جيبوتي "بإعادة الحقوق والمزايا المنصوص عليها في اتفاق الامتياز المتعلق بمحطة دوراليه للحاويات الموقع عام 2006 إلى شركة موانئ دبي العالمية ودوراليه كونتينر تيرمينال إس إيه خلال مهلة شهرين، أو أن تسدد للشركة تعويضات عن الأضرار".

ونقل بيان المكتب الإعلامي عن خبير مستقل إن "موانئ دبي العالمية" تكبدت خسائر تقدر بأكثر من مليار دولار.

ويعد هذا الحكم السادس على التوالي لصالح شركة "موانئ دبي العالمية"، لكن حكومة جيبوتي تجاهلت جميع الأحكام الصادرة سابقا رغم أن عقد الامتياز المتعلق بمحطة "دوراليه" للحاويات "صيغ وفقا للقانون الإنجليزي وهو خاضع لسلطته"، حسب بيان حكومة دبي.

وتنتظر "موانئ دبي العالمية"، حاليا، العرض الذي ستقدمه حكومة جيبوتي بعد الحكم القضائي الأخير، بينما أوضحت المحكمة أنه في حال عدم التزام الدولة الأفريقية بالحكم الصادر "ستقوم بإصدار حكم بخصوص دفع تعويض عن الأضرار".

 

كانت جيبوتي، أعلنت في فبراير/شباط 2018، إلغاء عقد الامتياز الممنوح لشركة "موانئ دبي العالمية" لتشغيل محطة "دوراليه" للحاويات لمدة 50 عاما، موضحة أن سبب القرار هو "حماية السيادة الوطنية والاستقـلال الاقتصادي للبلاد"، في خطوة وصفتها حكومة دبي بأنها "استيلاء غير قانوني".

وللميناء المذكور أهمية كبيرة لجيبوتي، وهي دولة صغيرة تقع على البحر الأحمر، ولموقعها قيمة استراتيجية لدول مثل الولايات المتحدة والصين واليابان والمستعمر السابق فرنسا، ولجميعها قواعد عسكرية هناك.

وتبلغ طاقة المناولة في ميناء "دوراليه" 1.6 ملايين حاوية سنويا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات