الأربعاء 15 يناير 2020 03:44 م

قررت الحكومة الفلبينية، الأربعاء، فرض حظر شامل على إرسال جميع العمال الفلبينيين الجدد، وبكل التخصصات إلى الكويت.

وقالت صحيفة "inquirer" الفلبينية عبر موقعها الإلكتروني إن "الحكومة الفلبينية فرضت حظراً شاملاً على إرسال العمال الفلبينيين إلى الكويت، عقب وفاة الخادمة جينيلين فيلافيندي، التي تقول الحكومة إن تشريحا قام به المكتب الوطني للتحقيقات في الفلبين أظهر تعرضها للتعذيب والإيذاء الجنسي من قبل أصحاب عملها".

وأعلنت وزارة العمل والتوظيف الفلبينية (DOLE)، الأربعاء، توقيع مجلس إدارة العمالة الفلبينية في الخارج (POEA) قرارًا بحظر شامل على إرسال العمال إلى الكويت.

وبحسب الصحيفة، فرض مجلس إدارة العمالة الفلبينية في الخارج في وقت سابق، من هذا الشهر حظرًا جزئيًا على إرسال "الخدم" المعينين حديثًا إلى الكويت.

وقالت الصحيفة إن وزير العمل "سيلفستر بيلو" أوصى بقرار حظر الإرسال بعد أن أظهر تقرير تشريح الجثة الصادر عن المكتب الوطني للتحقيقات أن الخادمة فيلافيندي لم تتعرض للتعذيب فحسب، بل تعرضت أيضًا للإيذاء الجنسي من قبل أصحاب عملها".

جدير بالذكر، أن الرئيس الفلبيني "رودريغو دوتيرتي" كان قد أعلن في مقابلة تلفزيونية أنه لن يصدر أمراً بإعادة العمال الفلبينيين المتواجدين في الكويت، لأنه كان راضيا عن استجابة الحكومة الكويتية السريعة لقضية فيلافيندي".

وأضاف "كما تعلمون، الوضع مختلف تمامًا، لا نرى اللامبالاة هناك وسلطات الشرطة في الكويت تتصرف بسرعة، وقد ألقت القبض على الزوجين، وقد حدثت اعتقالات وهناك تحقيق جاري. وعلى ما يبدو، يتم تحقيق العدالة.. لست حريصًا حقًا على جلب العمال من هناك".

المصدر | الخليج الجديد + القبس