الأربعاء 15 يناير 2020 05:04 م

أعلنت المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل" أن مؤتمر برلين، المقرر عقده الأحد المقبل، لبحث تسوية الأزمة الليبية يحظى بدعم دولي، وسيحضره رؤساء تركيا "رجب طيب أردوغان"، وروسيا "فلاديمير بوتين"، ومصر "عبدالفتاح السيسي".

وأكدت "ميركل" أن "الهدف من مؤتمر برلين هو ترسيخ الالتزام بحظر الأسلحة على ليبيا لتسهيل الحل السياسي".

وحذرت من تكرار حالة النزوح السورية، في ليبيا، حيث قالت، إنه لا يجوز لمن يرى مئات الآلاف من الناس ينزحون أو يموتون في سوريا أن ينتظر تكرار ذلك في ليبيا.

وشددت المستشارة الألمانية على أنه "طالما ظل عتاد عسكري يصل إلى ليبيا فإن المعارك العسكرية لن تتوقف".

وتستضيف برلين، الأحد المقبل، بدعم من الأمم المتحدة، قمة دولية موسعة، في محاولة للتوصل إلى حل سياسي للنزاع الليبي.

ودعت ألمانيا لهذه القمة كلا من رئيس المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق الليبية (المعترف بها دوليا) "فايز السراج"، والجنرال المتقاعد "خليفة حفتر"، وقادة الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن (الولايات المتحدة، روسيا، بريطانيا، الصين، فرنسا)، بالإضافة إلى دول إقليمية معنية بالملف الليبي (تركيا، إيطاليا، مصر، الإمارات، الجزائر).

المصدر | الخليج الجديد + وكالات