الخميس 16 يناير 2020 10:30 ص

قال الرئيس الإيراني، "حسن روحاني"، إن "الإدارة الأمريكية خططت للقضاء على النظام الإيراني في غضون 3 أشهر وفشلت".

وأضاف في كلمة متلفزة، الخميس: "ما بين الحرب والسلام رصاصة واحدة وإطلاقها يمكن أن يشعل الحرب في المنطقة، ولم يبق لدينا في الملف النووي أي حدود ونرفع تخصيبنا كل يوم".

وأكد "روحاني"، أن تخصيب اليورانيوم اليوم في إيران أكثر مما كان عليه قبل توقيع الاتفاق النووي، مشيرا إلى أنه لا يوجد اليوم أي قيود على البرنامج النووي الإيراني.

وقال إن طهران لم تنسحب من الاتفاق النووي، وطلبت من البقية التعويض وإلا فستخفض من التزاماتها.

ولفت "روحاني" إلى أن الخطاب الأمريكي تغير تجاه إيران إلى حد كبير بعد الضربة الصاروخية التي وجهتها إيران إلى القواعد الأمريكية في العراق.

وقال إن "الولايات المتحدة تظلم الجميع وتعتدي على الجميع وتسحق مصالح الجميع، لكن لا أحد يجرؤ على قصف معسكراتها بالصواريخ كما فعلت إيران، ربما بعض الدول تطلق التحذيرات والتهديدات، لكن أن تهز قاعدتها العسكرية وتجبرها على التراجع عن تهديداتها وتجعل البنتاجون متيقظا طوال الليل فهذا أمر مهم، لقد تغيرت اللهجة الأمريكية تجاهنا وتراجعت بعد هذه الضربة إلى حد كبير".

وقتلت الولايات المتحدة "قاسم سليماني" أكبر قائد عسكري إيراني في غارة جوية قرب مطار بغداد يوم 3 يناير/كانون الثاني الجاري، وردت إيران في وقت متأخر، الثلاثاء الماضي، بإطلاق صواريخ على قواعد عسكرية تضم قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات